• 13 أغسطس 2016
    بداية التسجيل للبيني تفاصيل
  • 8 سبتمبر 2016
    نهاية التسجيل للبيني تفاصيل
  • الاسبوع الاول من سبتمبر
    الانتهاء من اعلان نتائج دور يوليو 2016 تفاصيل
  • الاسبوع الاول من سبتمبر
    بداية التسجيل للدور الثاني تفاصيل
  • الاسبوع الاول من سبتمبر
    بداية تقديم طلبات إعادة رصد تفاصيل
  • 17 سبتمبر 2016
    بداية التسجيل تفاصيل
  • 22 سبتمبر 2016
    نهاية التسجيل للدور الثاني تفاصيل
  • 22 سبتمبر 2016
    نهاية تقديم طلبات إعادة رصد تفاصيل
  • 30 سبتمبر 2016
    بداية الدراسة للفصل الدراسي سبتمبر 2016 تفاصيل
  • 20 نوفمبر 2016
    بداية امتحانات البيني تفاصيل
  • 24 نوفمبر 2016
    نهاية امتحانات البيني تفاصيل
  • 25 نوفمبر 2016
    نهاية التسجيل تفاصيل
  • 30 ديسمبر 2016
    نهاية الدراسة تفاصيل
  • 12 يناير 2017
    نهاية تقديم الأعذار غير المسببة تفاصيل
 
مواقيت الصلاة
الفجر 05:20
الشروق 06:50
الظهر 12:07
العصر 15:04
المغرب 17:24
العشاء 18:45

 

[13 مارس 2013] برنامج النشر



 

برنامج النشر

 

تعريف بالبرنامج :

يعتبر النشر هو ثالث صناعة فى العالم من حيث عدد المقررات التى يلقى بها فى سوق الاستهلاك وذلك بعد صناعة الغذاء والملابس.

 

مبررات البرنامج والجدوى الاجتماعية الاقتصادية له :

·           بالنسبة للكتب وما فى حكمها فقد بلغ عدد ما ينشر 1.300.000 عنوان، هذا إلى جانب 250.000 رسالة جامعية، 250.000 براءة اختراع، 5000.000 تقرير علمى وفنى، وتجدر الإشارة إلى أن صناعة النشر تستهلك فى هذه الفئة نحو 40.000.000 طن ورق سنويا.

·           بالنسبة للدوريات وما فى حكمها 500.000 عنوان وتستهلك الصناعة فيها نحو 60.000.000 طن ورق سنوياً.

·           المصغرات الفيلمية ويبلغ عدد العناوين التى تصدر منها كل عام 2.000.000 عنوان.

·           المواد السمعية والبصرية والتى يصدر منها سنويا نحو 2.000.000 مادة علمية بصرف النظر عما تنتجه وسائل الإعلام.

·           ملفات البيانات الآلية ويصدر منها سنوياً نحو 200.000 ملف تجاريا بخلاف ما تنتجه المؤسسات للاستعمال الداخلى.

·           أقراص الليزر ويصدر منها سنوياً نحو 60.000 قرص تجارى بصرف النظر عما يصدر داخل المؤسسات للاستعمال الخاص.

·      وبصفة عامة يوجد فى العالم نحو 60.000 ناشر تجارى، 250.000 ناشر غير تجارى ويبلغ حجم صناعة النشر سنويا نحو 30 مليار دولار ويعمل بها نحو 30 مليون شخص.

 

ومن نوافل القول أن النشر يتضمن ثلاث حلقات وأربعة أطراف وهى التأليف والتصنيع (الطباعة) والتوزيع . أما عن الأطراف فهم الناشر، المؤلف، الطابع، الموزع، وقد تزايدت أهمية دراسة النشر فى كل الدول المتقدمة وفى بعض الدول النامية بحيث أصبحت تدرس أكاديميا بل فى بعض البلاد مثل روسيا هناك مدارس ثانوية متخصصة فى النشر.

وعلى الرغم من أن النشر فى مصر قد بدأ فى مطلع القرن الثالث عشر إلا أن تدريس النشر فى جامعتنا المصرية لم يحظ إلا بمقرر واحد أو مقررين على الأكثر ضمن دراسات المكتبات والمعلومات. ونظرا لاشتداد حركة النشر فى الدول العربية حيث يصل عدد العاملين فى النشر والطبع والتوزيع إلى ما لا يقل عن 100.000 شخص يحترفون بصفة اجتهادية دون أسس أكاديمية يستندون إليها فى ممارسة تلك المهنة، ومن ثم فإن الحاجة تلح على إنشاء هذا البرنامج لتخريج أشخاص مؤهلين مهنياً للعمل فى هذا المجال المتنامى وطنيا وعربيا بل فى الخارج.

والجدير بالذكر أن النشر الإلكتروني الذي أخذ يزاحم النشر التقليدي منذ أكثر من عقد من الزمن لابد وأن يقتحم الدولة العربية ومن ثم فإن البرنامج المقترح سوف يركز على النشر الإلكتروني وذلك لتخريج أشخاص مؤهلين تكنولوجيا فى مجال النشر الإلكتروني حيث أصبحت الكتب الإلكترونية والدوريات الإلكترونية تمثل قطاعاً هاماً من قطاعات النشر الحديث ومؤسساته.

ومن جهة ثانية تؤكد على وجود علاقة متينة بين النشر والمكتبات، وحيث أن تأثيره على المكتبات هو تأثير كلى بل كان تأثير المكتبات على النشر تأثيرا جزئيا وبالتالي فإن هذا البرنامج سوف يفيد العاملين أيضا فى مجال المكتبات.

ويتضح مما سبق أن العديد من الفئات سوف تفيد من هذا البرنامج.

 

 

أهداف البرنامج :

1-        تخريج مهنيين قادرين على العمل العلمي فى مهنة النشر وفق المعايير المتعارف عليها.

2-        إكساب الدارس القدرة على التعامل مع الكتاب الأجنبى وتوزيعه فى مصر.

3-        إكساب الدارس القدرة على التعامل مع أصول الأوعية وتقييمها وإبرام عقد النشر وفق المعايير المتعارف عليها فى هذا المجال.

4-        إكساب الدارس مهارة التعامل مع المطابع وتصحيح البروفات.

5-        إكساب الدراس المهارات اللازمة للتعامل مع النشر الإلكتروني والتكنولوجيات المستخدمة فى مجال النشر.

6-        إكساب الدارس مهارات التعرف على ميول واتجاهات القراءة فى المجتمع المصرى والعربى.

7-        مساعدة الدارس على الإلمام بالإطار المعرفى للنشر وتطوره فى الزمان والمكان.

 

التعاون مع الكليات الأخرى :

نظراً لأن طبيعة البرنامج طبيعة متعددة الارتباطات والموضوعية سيحتاج البرنامج إلى تعاون قسم المكتبات والوثائق والمعلومات مع قسم الإحصاء بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية وكلية الحاسبات والمعلومات وكلية الحقوق وكلية التجارة.

المخرجات التعليمية :

بنهاية الدراسة بنجاح فى هذا البرنامج يكون الخريج قادر على :

-           معرفة المفاهيم الأساسية لتخصص الأرشيف التقليدى والإلكترونى، وأهميته على المستوى التاريخى والإدارى.

-           القدرة على تنظيم وحفظ واسترجاع مختلف أنواع الوثائق الإدارية فى نظم المعلومات سواء التقليدية أو الإلكترونية.

-           القدرة على تحويل الوثائق الورقية إلى شكل رقمى باستخدام تكنولوجيا المعلومات المتاحة.

-           القدرة على إدارة نظم المعلومات الأرشيفية التقليدية والإلكترونية.

-           أن يستطيع تقديم مختلف أنواع الخدمات المعلوماتية التى يحتاجها متخذ القرار فى مختلف المؤسسات.

 

مدة الدراسة :

يمنح الدارس درجة الليسانس في المكتبات والوثائق  بكلية الآداب، بعد اجتيازه بنجاح المقررات الدراسية المطلوبة خلال أربعة أعوام دراسية عبر أربع مستويات يضم كل مستوى منها فصلين دراسيين .

نظام الدراسة:

يعتمد التعليم المفتوح على نظام مرن يتيح للدارس تعدد الوسائل التعليمية ومصادر المادة العلمية التي يختار منها ما يناسبه، بالإضافة إلى الاستفادة من تكنولوجيا التعليم عن بعد والتعليم الاليكتروني الذي بدأت الجامعة في التوسع والاهتمام به مع احتساب 3 ساعات دراسية لكل مقرر وتوزيع المقررات على مستويات دراسية

 

 

البرنامج الدراسي:

-      - يدرس الدارس 120 ساعة من خلال 40 مقررا دراسيا على أساس المقرر الواحد يعادل ثلاث ساعات دراسية 0

-      تتوزع المقررات الدراسية على ثمانية فصول دراسية تتوالى مسلسلة من العام إلى الخاص ومن الأساس النظري إلى الجانب العملي.

-   يجوز للدارس التسجيل في مقررات المستوى التالي لاستكمال عدد المقررات التي يرغب في التسجيل فيها بشرط استيفائه للمتطلب السابق للمقرر إن وجد.

-   يتم تسجيل مقررات الرسوب أولا إلا إذا وجد مقرر جديد من فصل أدنى كان متطلبا لمقرر مسجل وتم النجاح فيه، أو كان متعارضا مع مقرر مسجل من قبل.

-   لا يجوز للدارس ترك مقرر من فصل أدني والتسجيل فى مقرر من فصل أعلي، إلا إذا كان متطلبا لمقرر مسجل أو متعارض في الامتحان مع مقرر مسجل.

-   يكون الامتحان تحريريا فى جميع المقررات ومدة الامتحان ساعتان للمقرر الواحد والنهاية العظمى لدرجات الامتحان عشرون درجة والنهاية الصغرى عشرة درجات.